منتديات طائر الاشواق

عـزيـزيـ آلزآئر أنـتـ غـيـر مـسـجـل لديـنـآ بـمـنـتـديـآتـ طـآئر آلآشـوآقـ
اذا لم تكن لديك فكرة عن كيفية التسجيل في المنتدى يرجى الضغط هنا

أهلا وسهلا بكم في منتديات طائر الاشوااق - فلسطين - غزة


    .×. بكــاء الــروح .×.

    شاطر
    avatar
    ندى المحبة

    | مـراقـب عـام |


    | مـراقـب عـام |

    انثى
    عدد المشاركات : 1786
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : في عالم النسيان
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 27/08/2008

    .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف ندى المحبة في 11/25/2010, 6:08 am




    .×. بكــاء الــروح .×.

    من المؤلم أن تستيقظ يوماً ما ..
    وقد فقدت مصدر الأمان لنفسك..
    تتخبط في متاهات الحياة ..
    بدونه ..
    تبحث عنه ..
    لكن دون جدوى..

    .×. بكــاء الــروح .×.

    ومن المحزن أن تصاب بتلك الإعاقة..
    ولم تكن إعاقة الجسد ما أقصد ..
    بل إعاقة تصيب القلب !!
    تسلبه الإحساس بالمشاعر..
    تراه معافاً ..يمشي .. يركض .. يلهو ..
    لكن .. بلا قلب ..

    .×. بكــاء الــروح .×.

    روح يحتويها الحزن..
    يملئ جنباتها باليـأس..
    تعشقها الهموم ..

    .×. بكــاء الــروح .×.

    لغة لا يدركها سوى من يشعر بها..
    عندما يشغل الصمت حياتك..
    لا أقصد صمت الأفواه..
    فالكل من حولي يثرثر..
    إنما أقصد صمت المشاعر..
    أن تنسى معنى الحب ..
    العطاء ..
    الأمل..
    الرحمـة ..
    أن تجهل معنى اللمسة الحانية ..
    التي تشعرك بالأمان..
    وتمنحك شيء من الأمل ..
    أن تفقد روحاً كانت تشاطرك كل ذلك..
    حينها ستشعر
    بــ معنى
    .×. بكــاء الــروح .×.




    ***


    تحيـ ـاتـ ـي




    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/14/2011, 3:09 am

    مشاءالله عليكي
    ؟؟ ممكن طلب ؟؟
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:04 am

    نورة ماتت قصة واقعية حزينه جدا اتحداكم لو
    تقراها وما تبكي

    بدت أختي شاحبة الوجه نحيلة الجسم.. لكنها كعادتها تقـــــرأ القرآن الكريم .. تبحث عنها تجدها في مصلاها راكعة ساجـــد رافعة يديها إلى السماء .. هكذا في الصباح وفي المساء وفـي جوف الليل لا تفتر ولا تمل ..
    كنت أحرص على قراءة المجلات الفنية والكتب ذات الطابع القصصي .. أشاهد الفيديو بكثرة لدرجة أني عُرفت به.. ومـن أكثر من شيء عُرف به.. لا أؤدي واجباتي كاملة , ولســـــت
    منضبطة في صلواتي ..
    بعد أن أغلقت جهاز الفيديو وقد شاهدت أفلاماً منوعـــــــة لمدة ثلاث ساعات متواصلة.. ها هو ذا الأذان يرتفع مـــــــن المسجد المجاور .. عدت إلى فراشي .
    تناديني من مصلاها .. قلت نعم ماذا تريدين يا نورة ؟
    قالت لي بنبرة حادة : لا تنامي قبل أن تصلي الفجر ..
    أوه.. بقي ساعة على صلاة الفجر وما سمعته كان الأذن الأول بنبرتها الحنونة ــ هكذا هي حتى قبل أن يصيبها المـــــــــرض الخبيث وتسقط طريحة الفراش ــ نادتني : تعالي يا هناء إلــى جانبي .. لا أستطيع إطلاقاً ردّ طلبها ..تشعر بصفائها وصدقها نعم ماذا تريدين ؟ أجلسي .. ها قد جلست ماذا تريدين ؟
    بصوت عذب {كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركــــم يوم القيامة }.
    سكتت برهة .. ثم سألتني: ألم تؤمني بالموت ؟.. بلى مؤمنة ألم تؤمني بأنك ستحاسبين على كل صغيرة وكبيرة ؟
    بلى .. لكن الله غفور رحيم .. والعمر طويل ..
    يا أختي ألا تخافين من الموت وبغتته ؟
    انظري هنداً أصغر منكِ وتوفيت في حادث سيارة .. وفلانـــــة وفلانة .. الموت لا يعرف العمر وليس مقياساً له ..
    أجبتها بصوت خائف حيث مصلاها المظلم ..
    إنني أخاف من الظلام وأخفتيني من الموت .. كيف أنام الآن؟
    كنت أظن أنكِ وافقتي على السفر معنا هذه الإجازة .
    فجأة .. تحشرج صوتها وأهتز قلبي ..
    لعلي هذه السنة أسافر سفراً بعيداً.إلى مكان آخر..ربما يا هناء الأعمار بيد الله .. وانفجرتُ بالبكاء..
    تفكرت في مرضها الخبيث وأن الأطباء أخبروا أبي ســــراً أن المرض ربما لن يمهلها طويلاً .. ولكن من أخبرها بذلك .. أم أنها تتوقع هذا الشيء ؟
    ما لك بما تفكرين ؟ جاءني صوتها القوي هذه المرة ..
    هل تعتقدين أني أقول هذا لأني مريضة ؟ كلا .. ربما أكون أطول عمراً من الأصحاء .. وأنت إلى متى ستعيشين ؟ ربـــما عشرين سنة .. ربما أربعين .. ثم ماذا ؟
    لمعت يدها في الظلام وهزتها بقوة..لا فرق بيننا, كلنا سنرحل وسنغادر هذه الدنيا إما إلى الجنة أو إلى النار ..
    تصبحين على خير هرولتُ مسرعة وصوتها يطرق أذنــــــــي هداك الله .. لا تنسي الصلاة ..
    وفي الثامنة صباحاً أسمع طرقاً على الباب .. هذا ليس موعد استيقاظي .. بكاء .. وأصوات .. ماذا جرى ؟
    لقد تردت حالة نورة وذهب بها أبي إلى المستشفى ..
    إنا لله وإنا إليه راجعون ..
    لا سفر هذه السنة , مكتوب عليّ البقاء هذه السنة في بيتنا ..
    بعد انتظار طويل .. بعد الواحدة ظهراً هاتفنا أبي من المستشفى .. تستطيعون زيارتها الآن .. هيا بسرعة..
    أخبرتني أمي أن حديث أبي غير مطمئن وأن صوته متغير ..
    ركبنا في السيارة .. أمي بجواري تدعو لها ..إنها بنت صالحة ومطيعة .. لم أرها تضيّع وقتاً أبداً ..
    دخلنا من الباب الخارجي للمستشفى وصعدنا درجات السلـــــم بسرعة . قالت الممرضة : إنها في غرفة العناية المركــــــــزة وسآخذكم إليها , إنها بنت طيّبة وطمأنت أمي إنها في تحســن بعد الغيبوبة التي حصلت لها .. ممنــــــوع الدخول لأكثر من شخص واحد . هذه غرفة العناية المركزة .
    وسط زحام الأطباء وعبر النافذة الصغيرة التي في باب الغرفة أرى عيني أختي نورة تنظر إليّ وأمي واقفة بجوارها , بعـــد دقيقتين خرجت أمي التي لم تستطع إخفاء دمعتها .
    سمحوا لي بالدخول والسلام عليها بشرط أن لا أتحدّث معها كثيراً .
    كيف حالك يا نورة ؟ لقد كنتِ بخير البارحة.. ماذا جرى لك ؟
    أجابتني بعد أن ضغطت على يدي : وأن الآن والحمد لله بخير كنتُ جالسة على حافة السرير ولامست ساقها فأبعدته عنـــي قلت آسفة إذا ضايقتكِ .. قالت : كلا ولكني تفكرت في قول الله
    تعالى : { والتفت الساق بالساق * إلى ربك يومئذ المساق }
    عليك يا هناء بالدعاء لي فربما أستقبل عن ما قريب أول أيام الآخرة .. سفري بعيد وزادي قليل .
    سقطت دمعة من عيني بعد أن سمعت ما قالت وبكيت ..
    لم أنتبه أين أنا .. استمرت عيناي في البكاء .. أصبح أبي خائفاً عليّ أكثر من نورة .. لم يتعودوا هذا البكاء والانطواء في غرفتي ..
    مع غروب شمس ذلك اليوم الحزين .. ساد صمت طويل في بيتنا .. دخلت عليّه ابنة خالتي .. ابنة عمتي
    أحداث سريعة.. كثر القادمون .. اختلطت الأصوات .. شيء واحد عرفته .........
    نــــــــــــورة مـــــــــاتت .
    لم أعد أميز من جاء .. ولا أعرف ماذا قالوا ..
    يا الله .. أين أنا ؟ وماذا يجري ؟ عجزت حتى عن البكاء ..
    تذكرت من قاسمتني رحم أمي , فنحن توأمان .. تذكرت من شاركتني همومي .. تذكرت من نفّـست عني كربتي .. مـــن
    دعت لي بالهداية .. من ذرفت دموعها ليالي طويلة وهي تحدّثني عن الموت والحساب ..
    الله المستعان .. هذه أول ليلة لها في قبرها .. اللهم ارحمهـا ونور لها قبرها .. هذا هو مصلاها .. وهذا هو مصحفها ..
    وهذه سجادتها .. وهذا .. وهذا ..
    بل هذا هو فستانها الوردي الذي قالت لي سأخبئه لزواجي..
    تذكرتها وبكيت على أيامي الضائعة .. بكيت بكاءً متواصلاً ودعوت الله أن يتوب علي ويعفو عنّي .. دعوت الله أن يثبّتها في قبرها كما كانت تحب أن تدعو .


    تحياااااااااااااااااااااتى
    msaafer
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:17 am

    قصة واقعية عن الخيانة شاهدو


    طالبة بكلية التربية بإحدى مناطق المملكة في شهور حملها الأخيرة

    المرأة تستعير جوال زميلتها للتتصل بزوجها الموظف ليأتي ينقلها للمستشفى لشعورها بآلام الطلق والولادة

    مها : محمد الله يخليك تعال بسرعه بطني يتقطع ودني دكتور والا شف لي حل

    محمد : يابنت الحلال انا مشغول الحين .. عندي اجتماع ضروري والله مقدر اطلع من الدوام حاولي تصبرين او تمرين عيادة الكلية كلها ثلاث ساعات واجيك

    مها : يابن الحلال اقول لك تعبانه تقول لي اجتماع ؟

    محمد : ثلاث مرات اجي اخذك ويطلع مافي ولاده ولا شي ، أكيد كالعاده ما رح اتأخر عليك اخلص اجتماعي والله يرحم والديك لا تحوسيني كلمه وحده انتهينا ........


    قفل الجوال

    زميلتها : يا مها .. شكلك مره تعبانه

    مها : شكلي باتصل على ليموزين والا احد يوديني
    الزميله : انا عندي حل ... بس هاه مدري توافقين عليه والا لا ... انا خويي بيجي ياخذني من الكليه باطلع معاه الين قبل نهاية الدوام .. ومثل ما تعرفين ما رح يطلعوني بس اذا انتي تعبانه منها نوديك للمستشفى ومنها اخذك عذر اطلع معه .. هاه وش رايك ؟؟

    مها : يابنت الحلال مو مشكله المهم اوصل المستشفى انا حاسه اني بموت اللله يخليك بسرعه خليه يجي .

    تتصل زميلة مها بخويها

    (( خلاص تعال الحين بلاش بعد ساعه الحين ضروري بسرعه تعال بتلقاني انتظرك برا يالله باي ))
    تتجه مها وهذه الزميله الى المشرفه يشرحون لها الامر ، وأن اخو مها سوف ينقل المريضه للمستشفى وامام حالة مها المترديه تسمح تأذن لهما
    تخرج مها مع زميلتها ينتظرون هذا الشاب ليوصلهم للمستشفى ويذهب مع هذه الفتاه ... وترى مها أمامها الصاعقة .....
    خوي الفتاه ماهو الا زوج مها الذي ترك زوجته في عز حاجتها له
    الخيانه
    لا يوجد بعد هذه الصدمه تعليق تخيلوا حالة هذه المسكينه ؟؟
    وهي ترى زوجها يخونها بحجه اجتماع وهي في حاله ولاده

    المصدر: منتديات طائر الأشواق -




    المســـافــر
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:20 am

    ساعدت زوجها ليتزوج حبيبته


    ســـــــاعـــــدت زوجــــــها لـــــــيتزوج حبيبتـــــــــــه

    عندما يحب الإنسان حباَ يبلغ شغاف القلب فإنه يضحي بكل شيء من أجل حبيبه وهذه إعترافات "هيا" تسردها لكم بكل شجاعة وقوة؛؛

    تزوجت من رجل ليس في الوجود مثله أبداَ أبداَ أبداَ وبعد شهرين من زواجنا أخبرني أنه يحب غيري ويرغب في الزواج منها وانه شديد الحب لها والولع بها طأطأت رأسي قليلاَثم رفعته وقلت : تحبها أكثر مني ؟



    قال نعم

    قلت : اذهب حبيبي إليها وتزوجها فسعادتك سعادتي



    .قال لي ولكنني لا أملك المال الكافي



    قلت : خذ مجوهراتي بعها حبيبي وتزوج من تحب



    !رفض وقال قد تحتاجينها يوما ما ياحبيبتي دعيها لك

    وتحت إلحاحي وإصراري وافق



    أخذ مجوهراتي وباعهاثم سافر بحثاَ عن حبيبته وعشيقته وتركني عروس حديثة عهد بزواج



    ومر شهر ..... وشهرين ..... وثلاث وعام ..... وعامين ....... وثلاث وحبيبي لايزورني



    يحدثني بالهاتف ويخبرني أنه مشغول ولايستطيع زيارتي



    !!أمسح الدموع ليل نهار وأطلق الزفرات وأتجرع الحسرات

    هل تظنون أنني غاضبة منه !!؟
    كلا ......

    كلا فهو حبيبي مهما فعل بل إنني أعذره نعم أعذره


    وأصدقه بكل قوة أصدقه


    أشتاق لمكالماته تتلهف أذني لسماع حديثه صوته ألحان تدغدغ أذني حديثه العذب كلماته الرقيقة أحياناً يمر شهر دون أن يحدثني
    آه ماأقساككم أنت قاسي وكم أنت حنون



    كيف تصبر عني أنا لاأصبر ؟



    ولكن هكذا الرجال دائماً أقوياء أكثر صبراً وأشد صلابة

    عندما تحدثني بالهاتف أشعر أن الدنيا بين يدي

    تخفي دموعك الرقراقة وصوتك المبحوح تتظاهر بالقوة حتى لاتحزنني
    وأنا أحدثك دموعي هائمة على وجهي وصوتي يتعثر بأهاتي أكتم بكائي داخل أعماقي وأخفي أنيني بين جدران قلبي صوتي يتقطع في حنجرتي وقلبي يتمزق بحسراتي وأتظاهر بالقوة أنا كذلك حتي لاأحزنك

    ما أصدقنا من زوجين !
    يالك من زوج تترك عروسك لتبحث عن اخرى



    ويالكِ من زوجة تبيعين مجوهراتك لتزوجي زوجك!!



    إني لأعجب منكما!!



    وفي يوم كئيب ....بل يوم سعيد يرن جرس الهاتف ..

    >
    تسرع هيا


    <
    لترفع سماعة الهاتف
    صوت بعيد : أريد الأخت هيا

    نعم أنا هيا من يتحدث ؟

    صوت بعيد : أنا أخ لك مجاهد من الشيشان احتسبي زوجك أخيتي فقد استشهد بعد معركة قوية خاضها مع الروس..ووالله إن رائحة المسك لتفوح من ثيابه..ووالله إن ابتسامة عريضة أرتسمت على محياه فاصبري أخيتي واحتسبي




    تمالكت نفسي مع الرجل وقلت:الحمد لله . . جزاك الله خيراً

    أغلقت السماعة وأصابتني حالة هستيرية
    موجة عارمة من البكاء والحزن والفرح في آن واحد



    فزعت أمي!



    هيا . . هيا . . ما بك ؟ من هو المتحدث في الهاتف ؟لم أستطع الكلام أضحك وأبكي
    احتضنتني أمي وهي تصرخ: هيا . . ارجوك أخبريني!



    استجمعت قواي واخبرتها الخبروذهبت إلى غرفتي وانا أقول لوالدتي التي تنتحب
    أمي من أراد تهنئتي فليدخل عليّ غرفتي ومن أراد غير ذلك فلا حاجة لي بزيارته

    لم يدخل غرفتي إلا بضع نفر وهنئوني

    سبحان الله



    وأخيراً أيها الحبيب وجدت عشيقتك وحبيبة قلبك وأخيراً يزف حبيبي على اثنتين وسبعين عروس كلهن أجمل من هيا وأفضل من هيا وأعذب من هيا

    ليت شعري كيف حالك وأنت بين أولئك الفتيات الحسناوات
    إن كنت نسيت هيا ولا أظنك تفعل فإنني لن أنساك أبداً وستظل خالداً في ذاكرتي ماحييت ثلاث سنين تجرعت فيها المرارة والحرمان لم تكتحل فيها عيني برؤيتك ولكني أمني نفسي برؤيتك في الجنة ان شاء الله أيها الحبيب بل أيها الأسد أيها الفارس البطل

    تركت منزلك الهادئ لتعيش في الغابات والكهوف



    تحت زخات الرصاص



    تركت عروسك الشابة لتنام على الثلوج



    وترابط في الخنادق



    أتذكر حين قلت لي



    :هيا . . لا أستطيع أن أنام..بكاء أخواتي في الشيشان...يدمي قلبي ويدمع عيني



    . .يا لك من شاب ذو همة وأي همة



    حملت هم الدين وزهدت بالدنيا فهنيئاً لك الحور هنيئاً لك الجنان


    تحياااااااااااااااااااااتي



    { المســـافــر }
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:25 am


    لأني أحبك لن أعود


    قالوا لهَا : ۆلد عمتك امينھَ



    جايّ ويبيّ يكمل نصف دينهَ


    أيش رايك يافتونِ


    ابتسمت وقالت : الليّ تشوفون


    اركضت صوب غرفتهَآ

    بعثرت من الفرح كل اغراضهَآ
    ۆطلعت دبدۆب لۆنھَ رماديّ
    قبلتهَ و لصدرهَا ضمتهَ
    ۆ قالت : انتَ أول هَديهَ كانت فيّ عيد ميلاديّ
    كانت من حبيبيّ
    نآمت و هَيّ تهَمس حبيبيّ حبيبيّ
    *ماصحت الا علىّ طقةَ الباب
    امهَا تقول : بسرعه البسيّ ترىّ جونا الأحباب
    لبست أحلىّ الثياب
    صارت أحلىّ عروس
    بيديهَآ كاسة عصير
    قلبهَآ يسابق أقدامهَآ
    تبيّ تشوف فارس احلامهَآ
    لكن …
    صار الليّ ما توقعت انهَ يصير
    شافت ولدعمتهَآ سعدّ
    رمت كوب العصير
    وارتمت فوق السرير
    قبل تسألهَآ أمهَآ : وش الليّ صار
    اصرخت وقالت : ماأبييييييهَ
    تجمعوا عليهَآ من كلصوب
    أبوهَا أمهَآ أخوهَا
    قالوا :غصب عليك بتاخذييييهَ
    مرت بسسرعه ۆ صار الزفاف فيّ نفس هذا العامَ
    تسريحهَ أيّ كلام
    مكياجهَآ باهَت من كثر الدموعِ .
    عطرهَامو مهَم حيّ آللهْ أيّ نوعِ
    خطواتهَآ يم الكوشهَ ثقيلهَ
    آهاتهَآ داخل صدرهَا طويلهَ
    تمنت الموت ألف مرهَ
    علىّ ان تعيش فيّ حضنهَ لو مرهَ
    *سعد يمشيّ و ماسك يدهَا بيدهَ
    يناظر حولهَ و يشوف مافيّ أحد قدهَ
    قضتليلهَ
    أقصد ليلهَ قضت عليهَآ
    ليلة كل شيّ موحش
    أجمعت بصدرهَا كل ۆنھَ مفارق تجمعت
    اليوم الثانيّ موعد سفرهَا
    سعد مع اخوهَ ينتظرهَا
    ۆصلھَم لباب الطايرھَ
    ۆ عيونھَ من البكىّ حايرھَ
    طبطب سعد على كتف أخوهَ
    ۆ قال : لاتبكيّ كلهَآ أسبوعِ وراجعين
    انا وقرةَ العين
    *قال اخوهَ قول : ان شاء‏​‏​‏​آللهْ
    ۆصلوآ الفندق
    الليّ فيّ صار فيّ عيونهَآ خندق
    مع انهَ خمس نجوم
    أخر الليل فرش سجادتهَ علىّ شط البحر
    قال : اجلسيّ ياقمر
    اجلست جلسةَ طفش
    تمنت انهَآ فوق النعش
    سعد فرض نفسهَ
    استلقىّ علىّ ظهَرهَ ونام علىّ حجرهَا
    يناظر فيّ السحاب
    ۆ يقول احلىّ شيّ بالدنيا جمعت الأحباب
    *ياآللهْ الجو روعهَ و البحر هاديّ
    فتون ماهيّ معاهَ
    جالسهَ تداعب دبدوبهَآ الرماديّ
    ۆقتھَآ نزلت دمعھَ علىّ جبين سعدّ
    *‏​‏​قام وجلس قال : خسارةَ يافتون شكلهَآ بتمطر
    راح لسيارتهَ مسرعِ
    ۆخايف ان المطر أسرعِ
    قالهَآ : عيونيّ هاتيّ السجادهَ و بسرعهَ تعاليّ
    سعد فيّ سيارتهَ
    مشغل الراديو و يسمعِ :


    ألا يامطولةَ صبريّ أذوق المّرّ منكاسهَ


    انا ياكم قسىّ دهَريّ عليّ و كم قسو ناسهَ


    *ضحك بسخريةَ و نزل يناديّ علىّ حبهَ فتون ..


    سجادتهَ فيّ مكانهَآ

    فتون مالهَآ أثرْ
    ۆ علىّ ضوءَ القمر
    فيّ وسط البحر
    لاحظ شيّ يـطـفـو ..
    جن جنونهَ و صار يناديّ بصياح
    ماهَو معقول كل شيّراح
    فتون ماتت
    مالقـوا الا دبـدوبـهَآ
    الليّ شايل وردهَ
    منقوش عليهَآ



    [ ( محبةَ فهَد للأبدّ ) ]


    *منهَو فهَد يَ سعدّ


    فهَد اخويّ


    ۆلـد اميّ ۆ أبويّ

    كيف
    ۆ متىّ
    ۆ ليه
    أسئلةَ مالهَآ أجوبهَ



    علىّ أول رحلهَ عاد


    ۆليتھَ ۆ آللهْ ماعاد


    لقىّ أهَلهَ بثوب الحداد


    ماينقصهَم الا فهَد


    فهَد وينهَ


    فهَد مات


    يوم رجع من المطار


    ۆ ركب سيارتھَ

    لقىّ فيّ المقعد الخلفيّ
    تذكرةَ سفر
    مكتوب عليهَآ من الخلف
    بروج احمر .
    [ ( لأنيّ احبكَ لن اعود ) ]
    فهد انهَآر
    بكىّ بكىّ بكىّ
    نسىّ نفسهَ انهَ يقود
    صارلهَ حادث
    بعد ماقطع ذيك الاشارهَ



    نفس التاريخ بعد عام


    فيّ غرفةَ سعدّ


    علبهَ حمرا


    فيهَآ


    دبدوب رماديّ


    تذكرة سفر ..


    صورةفتون. ..


    صورة فهَد ..

    مكتوب علىّ العلبهَ


    *الا يَ مطـولـةَ صبريّ


    أذوق المّرّ من كاسهَ


    أنا يَ كم قـسىّ دهـريّ

    عليّ وكـم قسو ناسهَ }








    لكم مني أجمل تحيات

    المســـافـــر


    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:27 am


    لأني أحبك لن أعود


    قالوا لهَا : ۆلد عمتك امينھَ



    جايّ ويبيّ يكمل نصف دينهَ


    أيش رايك يافتونِ


    ابتسمت وقالت : الليّ تشوفون


    اركضت صوب غرفتهَآ

    بعثرت من الفرح كل اغراضهَآ
    ۆطلعت دبدۆب لۆنھَ رماديّ
    قبلتهَ و لصدرهَا ضمتهَ
    ۆ قالت : انتَ أول هَديهَ كانت فيّ عيد ميلاديّ
    كانت من حبيبيّ
    نآمت و هَيّ تهَمس حبيبيّ حبيبيّ
    *ماصحت الا علىّ طقةَ الباب
    امهَا تقول : بسرعه البسيّ ترىّ جونا الأحباب
    لبست أحلىّ الثياب
    صارت أحلىّ عروس
    بيديهَآ كاسة عصير
    قلبهَآ يسابق أقدامهَآ
    تبيّ تشوف فارس احلامهَآ
    لكن …
    صار الليّ ما توقعت انهَ يصير
    شافت ولدعمتهَآ سعدّ
    رمت كوب العصير
    وارتمت فوق السرير
    قبل تسألهَآ أمهَآ : وش الليّ صار
    اصرخت وقالت : ماأبييييييهَ
    تجمعوا عليهَآ من كلصوب
    أبوهَا أمهَآ أخوهَا
    قالوا :غصب عليك بتاخذييييهَ
    مرت بسسرعه ۆ صار الزفاف فيّ نفس هذا العامَ
    تسريحهَ أيّ كلام
    مكياجهَآ باهَت من كثر الدموعِ .
    عطرهَامو مهَم حيّ آللهْ أيّ نوعِ
    خطواتهَآ يم الكوشهَ ثقيلهَ
    آهاتهَآ داخل صدرهَا طويلهَ
    تمنت الموت ألف مرهَ
    علىّ ان تعيش فيّ حضنهَ لو مرهَ
    *سعد يمشيّ و ماسك يدهَا بيدهَ
    يناظر حولهَ و يشوف مافيّ أحد قدهَ
    قضتليلهَ
    أقصد ليلهَ قضت عليهَآ
    ليلة كل شيّ موحش
    أجمعت بصدرهَا كل ۆنھَ مفارق تجمعت
    اليوم الثانيّ موعد سفرهَا
    سعد مع اخوهَ ينتظرهَا
    ۆصلھَم لباب الطايرھَ
    ۆ عيونھَ من البكىّ حايرھَ
    طبطب سعد على كتف أخوهَ
    ۆ قال : لاتبكيّ كلهَآ أسبوعِ وراجعين
    انا وقرةَ العين
    *قال اخوهَ قول : ان شاء‏​‏​‏​آللهْ
    ۆصلوآ الفندق
    الليّ فيّ صار فيّ عيونهَآ خندق
    مع انهَ خمس نجوم
    أخر الليل فرش سجادتهَ علىّ شط البحر
    قال : اجلسيّ ياقمر
    اجلست جلسةَ طفش
    تمنت انهَآ فوق النعش
    سعد فرض نفسهَ
    استلقىّ علىّ ظهَرهَ ونام علىّ حجرهَا
    يناظر فيّ السحاب
    ۆ يقول احلىّ شيّ بالدنيا جمعت الأحباب
    *ياآللهْ الجو روعهَ و البحر هاديّ
    فتون ماهيّ معاهَ
    جالسهَ تداعب دبدوبهَآ الرماديّ
    ۆقتھَآ نزلت دمعھَ علىّ جبين سعدّ
    *‏​‏​قام وجلس قال : خسارةَ يافتون شكلهَآ بتمطر
    راح لسيارتهَ مسرعِ
    ۆخايف ان المطر أسرعِ
    قالهَآ : عيونيّ هاتيّ السجادهَ و بسرعهَ تعاليّ
    سعد فيّ سيارتهَ
    مشغل الراديو و يسمعِ :


    ألا يامطولةَ صبريّ أذوق المّرّ منكاسهَ


    انا ياكم قسىّ دهَريّ عليّ و كم قسو ناسهَ


    *ضحك بسخريةَ و نزل يناديّ علىّ حبهَ فتون ..


    سجادتهَ فيّ مكانهَآ

    فتون مالهَآ أثرْ
    ۆ علىّ ضوءَ القمر
    فيّ وسط البحر
    لاحظ شيّ يـطـفـو ..
    جن جنونهَ و صار يناديّ بصياح
    ماهَو معقول كل شيّراح
    فتون ماتت
    مالقـوا الا دبـدوبـهَآ
    الليّ شايل وردهَ
    منقوش عليهَآ



    [ ( محبةَ فهَد للأبدّ ) ]


    *منهَو فهَد يَ سعدّ


    فهَد اخويّ


    ۆلـد اميّ ۆ أبويّ

    كيف
    ۆ متىّ
    ۆ ليه
    أسئلةَ مالهَآ أجوبهَ



    علىّ أول رحلهَ عاد


    ۆليتھَ ۆ آللهْ ماعاد


    لقىّ أهَلهَ بثوب الحداد


    ماينقصهَم الا فهَد


    فهَد وينهَ


    فهَد مات


    يوم رجع من المطار


    ۆ ركب سيارتھَ

    لقىّ فيّ المقعد الخلفيّ
    تذكرةَ سفر
    مكتوب عليهَآ من الخلف
    بروج احمر .
    [ ( لأنيّ احبكَ لن اعود ) ]
    فهد انهَآر
    بكىّ بكىّ بكىّ
    نسىّ نفسهَ انهَ يقود
    صارلهَ حادث
    بعد ماقطع ذيك الاشارهَ



    نفس التاريخ بعد عام


    فيّ غرفةَ سعدّ


    علبهَ حمرا


    فيهَآ


    دبدوب رماديّ


    تذكرة سفر ..


    صورةفتون. ..


    صورة فهَد ..

    مكتوب علىّ العلبهَ


    *الا يَ مطـولـةَ صبريّ


    أذوق المّرّ من كاسهَ


    أنا يَ كم قـسىّ دهـريّ

    عليّ وكـم قسو ناسهَ }








    لكم مني أجمل تحيات

    المســـافـــر


    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:32 am

    معلومات عن ليلةالدخله":<غيرمحرج


    موضوع غير محرج اطلاقاً ... اذا تفوت رح تندم اكيد

    --------------------------------------------------------------------------------

    جبت لكم اليوم شوية معلومات غريبه ومضحكه عن ليلة الدخله ما اعرف اذا وصلتكم قبل كيدا بس عالعموم زيادة الخير
    ارجو ان تعجبكم

    في الصومال
    يأتي الزوج المحارب ثم يقوم بضرب عروسه أثناء الاحتفال .. لكي يجعلها تـُـسلِم له منذ البدء .. و تخضع له وتنفذ كل مطالبه .. و لكي تعترف بأنه السيد المطاع في البيت ( كذا الرجال والا فلا )


    و في جزيرة غرينلاند
    يكون إحتفال العرس أشبه بأسلوب إنسان الكهف الأول .. إذ أن العريس يذهب إلى بيت عروسه ويجرها من شعر رأسها إلى أن يوصلها لمكان العرس
    (على هالكلام بتوصل قرعه للبيت )


    و في جزر كوك
    تذهب العروسة إلى زوجها على بساط من الآدميين
    فحسب تقاليد تلك الجزر .. فإن شباب هذه الجزيرة يقومون بالإستلقاء على الأرض ووجوههم إلى أسفل .. لكي تدوس العروس عليهم أثناء سيرها على ظهورهم .. حتى تصل إلى المكان الذي يجلس فيه زوجها ( الله يعينهم لو كانت من الوزن الثقيل ) .


    و في بورما
    يتم إلقاء العروسة أرضا وذلك أثناء الإحتفال .. ثم يأتي رجل عجوز ويقوم بثقب أُذنيها .. فتتألم وتتوجع وتطلق الصرخات المدوّية .. ولكن ليس هناك من يسمع .. لأن الفرقة الموسيقية تبدأ بالعزف بأصوات صاخبة مع بداء العروسة في الصراخ .. و ذلك لكي لا يسمع أحد صرخات العروس
    ( والله مدري ليلة دخله ولا انتقام ) .


    و في جزيرة جاوه
    تصبغ العروس أسنانها باللون الأسود .. وتغسل أقدام زوجها أثناء حفل الزواج .. وهذا يـُـعتبر دليل منها على استعدادها لخدمة زوجها طيلة حياتها
    (ما انصحكم تتزوجوا بهالطريقه )

    و في قبيلة نيجريتوفي المحيط الهادئ
    يذهب الخطيبان إلى عمدة القرية .. فيمسك العمدة برأسي الزوجان ويضربهما ببعض .. وبهذا يتم الزواج ( زواج هو ولا ضرابه )


    في النهايه اخواني واخواتي ما هي الطريقه اال تختاروها؟

    هههههههههههههه


    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 1:34 am

    قصة مؤسفة بين ابن و أمه , قصص حزينة 2011


    الشاب يحكي قصتة ويقول:

    أمي كانت بعين واحدة
    لقد كرهتها
    ...كانت تسبب لي الكثير من الاحراج
    كانت تطبخ للطلاب و المعلمين لكي تساند العائلة
    ذات يوم بينما كنت بالمدرسة المتوسطة قدمت امي لتلقي علي التحية

    لقد كنت محرجاً جداً .. كيف استطاعت ان تفعل هذا بي
    لقد تجاهلتها , احتقرتها ... رمقتها بنظرات حقد ... و هربت بعيداً
    باليوم الثاني أحد طلاب فصلي وجه كلامه لي ساخراً
    إيييييييي , امك تملك عيناً واحدة "
    أردت ان ادفن نفسي وقتها , و تمنيت أن تختفي امي للأبد
    فواجهتها ذلك اليوم قائلاً :
    أن كنت فقط تريدين ان تجعلي مني
    مهزلة , فلم لا تموتين ؟ "
    مكثت امي صامتة ... و لم تتفوه بكلمة واحدة
    لم أفكر للحظة فيما قلته , لأني كنت سأنفجر من الغضب
    كنت غافلاً عن مشاعرها
    اردت الخروج من ذلك المنزل , فلم يكن لدي شيء لأعمله معها
    لذا أخذت أدرس بجد حقيقي , حتى حصلت فرصة للسفر خارج البلاد
    بعد ذلك تزوجت .. و امتلكت منزلي الخاص
    كان لي اطفال .. و كونت اسرتي
    كنت سعيداً بحياتي الجديدة
    كنت سعيداً بأطفالي , و كنت في قمة الارتياح
    في أحد الأيام ... جائت أمي لتزورني بمنزلي
    هي لم تراني منذ أعوام ... و لم ترى احفادها و لو لمرة واحدة
    عندما وقفت على باب منزلي , اطفالي أخذوا يضحكون منها
    لقد صرخت عليها بسبب قدومها بدون
    موعد
    كيف تجرأتي و قدمتي لمنزلي و ارعبت اطفالي ؟ "
    أخرجي من هنا حالاً "
    جاوبت بصوت رقيق " عذراً , أسفة جداً , لربما تبعت العنوان الخطأ "
    منذ ذلك الحين ... اختفت امي
    أحد الأيام , وصلتني رسالة من المدرسة بخصوص لم الشمل بمنزلي

    لذا كذبت على زوجتي و اخبرتها اني مسافر في رحلة عمل
    بعد الانتهاء من لم الشمل ... توجهت لكوخي العتيق حيث نشأت
    كان فضولي يرشدني لذلك الكوخ
    احد جيراني أخبرني " لقد توفيت والدتك ! "
    لم تذرف عيناي بقطرة دمع واحدة
    كان لديها رساله أرادت مني أن اعرفها قبل وفاتها

    أبني العزيز , لم ابرح افكر فيك طوال الوقت , أنا آسفة لقدومي لبيتك
    و ارعابي لأطفالك ,
    لقد كنت مسرورة عندما عرفت انك قادم بيوم لم الشمل بالمدرسة , لكني لم اكن قادرة على النهوض من
    السرير لرؤيتك
    أنا آسفة ... فقد كنت مصدر احراج لك في فترة صباك
    سأخبرك ... عندما كنت طفلاً صغيراً تعرضت لحادث و فقدت احدى عيناك
    لكني كأم , لم أستطع الوقوف و أشاهدك تنمو بعين واحدة فقط
    لذا فقد اعطيتك عيني ...
    كنت فخورة جداً بابني الذي كان يريني العالم , بعيني تلك
    مع حبي لك ... أمك "




    المســـافــر
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/17/2011, 2:10 am


    قصص واقعية لبنات دمر حياتهم الجوال....

    الطالبة وفاء
    كانت دموعها تسابق كلماتها وتقول لقد كان الهاتف سبباً في تدهور حالتي وارتباطي في علاقات غير شرعية ولقد اوشكت على الضياع الا ان الله سبحانه وتعالى سخر لي انسانة صادقة تمكنت من انتشالي من بحر الضياع وصفعتني على وجهي حتى استيقظ من سباتي العميق والحمد لله ان استيقظت بالوقت المناسب فلقد اوشكت ان افقد كل شيء لقد اسلمت نفسي لوسوسة الشيطان الذي زين لي عملي وجعلني اتحدث مع الشباب طوال الليل واهمل دراستي واعق والدي وانغمس في بحر الشهوات.. والآن الحمد لله انني تمكنت من شيطاني وقتلته.

    وتؤكد الطالبة ت..ل بقولها
    انني لم اضيع نفسي فقط وسمعتي وسمعة اهلي بل وذللت الصعاب لسيل من الفتيات المسكينات اللواتي كن يعتقدن انني صديقة مخلصة وأسعى لإسعادهن والحقيقة انني ساعدت في تدميرهن فلقد ساعدت طالبات متفوقات على التعرف على شباب وسلك اسلوب المعاكسات الهاتفية حتى وصلنا الى الحضيض وفقدن تفوقهن واصبحن في سلك التائهات.

    وارجو من الله العزيز الحكيم بعد ان منَّ علي بالتوبة وسخر لي من يوقظني من غفلتي ان يسخر لهن من ينتشلهن من هذا البحر القاتم المتلاطم الامواج الذي ليس له نهاية الا الموت والضياع لقد كنت استغفل والدتي واسرق الهاتف في اوقات متأخرة من الليل واقضي الليل والعياذ بالله في محادثة هذا وذاك حتى تدهورت صحتي وفقدت دراستي وفصلت من المدرسة والنتيجة انني اصبحت مهمشة وليس لي اي هدف في هذه الحياة.
    رفض خطبتها فانهارات

    وتقول الطالبة «ي..ن» كنت على علاقة بشاب عن طريق الهاتف الجوال وكنت اتحدث معه على فترات طويلة وطلب مني مقابلته ولكن الظروف لم تساعدني فانا اقع تحت رقابة صارمة في البيت وحينما طلبت منه ان يتقدم لخطبتي تحجج بالدراسة واشياء اخرى وعل
    مت من احد زميلاتي المقربات له ومن كانت سببآً في تعرفي عليه بانه يقول ان آخر شيء افكر به ان ارتبط بفتاة تكلمني فالتي تتحدث معي لا شك تتحدث مع غيري بعدها شعرت بانهيار وفقدان الثقة بمن حولي وحكيت حكايتي لصديقة امي التي اثق بها وكانت ولله الحمد سبباً في خروجي من هذه القوقعة وتوجيه سلوكي الى الوجهة السليمة بل ايضا جعلت من امي صديقة لي وقريبة مني وانصح كل فتاة الا تسلك هذا المسلك المشين فنهايته وعرة ومخزية وعار ودمار.

    ثقة أهلي ضيعتني
    والتي كانت تبكي بحرقة وتقول ياليتني مت قبل هذا وكنت نسياً منسياً ثم استرجعت انفاسها قائلة لقد كنت ضحية الثقة العمياء من الاهل املك هاتفاً ثابتاً في غرفتي وجوالاً في يدي وحرية في التنقل بلا رقيب او حسيب حتى ساعدتني هذه الوسائل على الخروج مع شاب كان يحدثني عن حبه وهيامه طوال الليل واقنعني بانه يحلم بالزواج مني وعندما خرجت معه اراد ان يستفرد بي ولكن عناية المولى الطف من كل شيء وعدت سالمة الى بيت اهلي سالمة إلامن الشعور بالحزن والالم وعقدة الذنب التي لا تفارقني تجاه والدي اللذين يغطان في سبات عميق وابنتهما مع شاب غريب خارج المنزل.

    كانت الطالبة تعاني من صدمة نفسية قمنا بايصالها الى طبيب نفسي متمكن من اخراجها بفضل الله من ماهي فيه والآن لا تغيب عن المحاضرات الدينية في المساجد ودار القرآن».

    سجل صوتي وهددني
    ومرت بالطالبة موضي دوامة متعبة وحياة بلا هدف وتصرفات غير مدروسة قالت كنت اعاني من فراغ قاتل لا استطيع ان اتخلص منه الا عن طريق المعاكسات والعلاقات غير الشرعية حتى وقعت بشاب مجرم تمكن من تسجيل صوتي وتهديدي به بين الحين والآخر لدرجة انه احياناً يتصل في البيت ويفتح التسجيل لاي شخص يرد عليه.. اريد ان اتوب بعد هذه التجربة المريرة والتي دفعت ثمنها من اعصابي ودراستي وعلاقتي باسرتي ولكن كيف وهذا الشاب يطاردني ويطالبني بالوقوع بالخطأ..؟
    تمكنا من الاتصال بوالدة الشاب وساعدتنا مشكورة في الحصول على هذه الاشرطة وكانت هذه الحادثة سبباً في توبة الفتاة وتعديل سلوكها وانخراطها في امور تنفعها في دينها ودنياها.

    للامانه منقول وحبيت ننقله لكم لاخد العبره يا بنات قبل فوات الاوان
    المصدر: منتديات طائر الأشوااق مع تحيات أخوكم
    المسافر
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/19/2011, 11:51 pm

    ابتســأمانا فتاه ابلغ من العمر29سنه تقدم لي شاب وانافي اخرسنه في الثانويه وكان هدا الشاب من قبيله معروفه وهوزهراني وكان ممرض وعمره وقتها22سنه وانا21سنه وحصل قبول من اهلي وتمت الشوفه ومن وقت مادخلت وهواعلى طول قال موافق وانالماجلست حسيت اني تضايقت شوي بس وافقت عليه وبعدفتره اتصلت عليه وقلتله اناما ابغاك قال ليه قلت ماارتحتلك قال لاكن انامن يوم ماشفتك وانا حبيتك مستحيل اسيبك ولوتسير السما اقرب من الارض مارح اقول اني ماابغاكي اناما افشل الناس اللي جومعاياقلتله ليش انت مورجال وحده تقولك انا ما ابغاك وتقولها اناابغاكي ورحت وقلت لي ابوي اناماابغا الادمي هدامومرتاحتله قال ابوياليش موانتي اللي وافقتي عليه قلت ايوه بس ماني مرتاحه واهلي مارضيوانه يسيبني وبعدكده جاهوا واهله وسوينا الشبكه وكان طيران فيا من الفرح واعطاني بطاقه الصراف حقته وخلها معاياوقلي انا مره احبك واصرفي زي ماتبغي وقلتله طيب واخدتها وسرت اصرف منهاوطلعلي جوال بي فاتوره وكان دايم يتصل علياويسمعني كلام حلووانا ماكنت اتكلم معاه ولا كنت اقوله اي كلمه حلوه وسوالي بيتي من احلى البيوت كله عشان اكون مبسوطه بس برضو ماقدرت احبه ولمافكرت قلت حرام هويحبني لي الدرجه وانااعامله كده قلت في بالي خلاص ولما بديت احبه واول كلمه قلتلوهياحبيبي في نفس اليوم دق عليااخوياوقالهداماينفع خلاص رح نخليه يطلقك هدا في عرق اسودلوتاخديه رح اتبرامنك واقنع ابويا واخواني بي الشي هداوكلهم كانو واقفين معاه حتى ابويا وهوياحرام كان يتصل علياويقولي الله يخليكي اناموكده ولما اهلي خلوه يطلقني جاعند بيتنا وجلس يبكي ومن يومتها وانامااحد جا خطبني وكانت نفسه فيا وقفلي نصيبي وبعد 6سنوات رحت لي شيخ وقال فيكي عين عن الزواج واحد نفسه فيكي وتعالجت عنده والحمدلله انخطبت بعدها بسنه وسارت الشوفه والملكه وحبيته حب بجنون كنت انا دايم اتصل عليه وهوبصراحه طيب بس ماكان يبادلني نفس الشعور كان يحترمني بس جاف شوي معايا بلكلام بس اناعشان حبيته خلاص كنت اشوف حتى عيوبه حلوه وبعد 3شهورمن الملكه قال انا ماابغا زواج خلاص خلاني اتعب نفسياوسرت بحاله لايعلم بها الاالله وسرت ادق عليه واقله ليش كده انا احبك وبعدين جا عندي على البيت وسار يتئسف على كلامه لياوقال خلاص الزواج في موعده بس انا كنت شوي مضايق لاتزعلين وانتي حبيبتي وانتى لياوانالكي وانتي ان شاءالله ام اولادي وبعد يومين قال رجعتلي الضيقه وما ابغاكي رسلت له رساله وقلت فيها ليش تسوى كده انا احبك وانت زوجي حبيبي وادا فيه شي قلي وادا انت صح زي ما اهلك قالوفيك عين روح لي شيخ لاتستعجل بقرارك وتضلمني انا مااقدر اتخيل حياتي بدونك انت حياتي قام ورسل رساله وكتب فيها اصلا انا ماحبيتك من البدايه وانا اكرهك وانتي انسانه موعاقله ترفعي الضغط وتخلي الواحد يكرهكي وكل شي قسمه ونصيب وانامافيالاعين ولاسحر بس ماابغا اجرحك انتو ناس استغفلتوني وخلاص ماعادفيه نصيب بيني وبينك وساريهرج فياقدام اهله ويجرح فياويقول غشتني بصباعهااخاف كمان ماتكون بنت وقايللي انا بنت انا هنا انجنيت لماسمعت هداالكلام معقول الانسان اللي اناحبيته كل هل الحب يسوي فياكده يسيبني عشااصباعي مقطوع وبعد3ايام رجعت وكلمته وقال خلاص انا قلتلك مستحيل انتي تكوني زوجه ليا مستحيل اناوانتي ان كون في بيت واحدوهدا انا كنت اللي اجبله الهداياوانا اللي دايم اسمعه كلام حلومع انه هويقدريتكلم حلوبس خلاص كرهني ماعاد يبغاني عشان كده ماكان يتكلم بس القهرولي موراضي يخليني اناانه كان يجي ويجلس معايابي السعات وهوامايبغاني ومحسسني انه يبغاني ويتصل ويتفق معايا على شهرالعسل وموعدالفرح وهومبسوط وفي الاخريقول انامن الاول ماكنت ابغاكي بس اهلي قالولي لا خليك ولا انا مابغاولما قلت ليش سواكده لي اخته مادام مايبغاني تقول عشان مايجرحك بالله موقهر موشي يخلي الواحد يتعض خلاص انامن بعده كرهت كل شي حتي الزواج ماعاد ابغاه مااستفدت منه الا انه طلعلي ورقت طلاق ثانيه حسبي الله ةنعم الةكيل عشان كده اقول لي كل وحده تنتبه انه لماتنخطب ماتندفع بي حبها لي الرجل عشان لا يسير فيها اللي سرلي وكنت رح اموت من القهراااااه تعبت من الدنياهده يارب ريحني واسأل كول وحده من الاخوات ان تدعولي بتيسيراموري وبالتوفيق وراحه البال
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/20/2011, 12:04 am

    قصة نهر من نار.. قصة واقعية حزينه


    ا إله إلا الله, أعرف تماما ًأن الموت والحياة بيد الله تعالى, لكن بعد زواجي تبدلت ظروفي, ونفر مني زوجي لسقوطي في هول المرض, وكأن مرضي بيدي, وبين أنيني وقهري سمعت ذلك الصوت القادم من المجهول ولقد عرفته إنه صوت أمي النابع من قلبها وهي تناجي ربها وتدعوه وتقول إلهي أرجو أن تعتني بابنتي قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة لا خطأي الأخير,, وسمعت شيء ما كان يلعب في أحشائي, شيء جدد لي حياتي بعدما ذهبوا ليتنزهوا وتركوني وحيدة ومريضة بحجة إحضار الماء, وكأنها كانت فرصة العمر, وكان الباص يسير وهو يتمايل يسرة ويمنة على أصوات الموسيقى والغناء, ورغم رفض أمي وصراخها بهم فلم يرد أحد عليها ثم تعثر الباص وانطفأت الموسيقى وأعاد زوجي تشغيلها, ثم تعثر الباص مرة ثانية وثالثة ورابعة, وزوجي يعيد تشغيل الموسيقى, وفي المرة الأخيرة انقلب الباص ومات الجميع, وهم يغنون ويرقصون, وأنا على سريري أتأوه وأصارع الموت والألم, ومات زوجي وهو يغني بطرب أغنيته المفضلة, بينما كنت أغني لحن الألم, لكن الآن لم أعد وحيدة فقد وهبني الله تعالى طفلة رائعة الجمال أنستني كل أوجاعي وآلامي وأنقذت حياتي وأنهت كل أخطائي, وذلك قبل ليلة من ليلة زفافي عندما رأيت ذلك الحلم الذي أخافني والذي قررت إخفاؤه في قلبي وعدم إخبار أحد به, وهو أني خرجت مع أهلي وأهل زوجي في رحلة وفي الطريق توقفنا في استراحة ونزلت من السيارة أتمشى قليلاً, فطلب مني زوجي ملأ زجاجة ماء له, ووجدت حنفية ماء على الجدار, توجهت نحوها حيث وجدت رجل يقف عندها طلبت إذنه ليبعد كي أملأ الزجاجة, لكنه بدأ يضايقني فدفعته ثم ملئت الماء, ونظرت خلفي فإذ بطفل صغير يقف بأدب وهدوء, وقد أرعبني كثيراً, ثم قال لي هل يمكنني أن أملأ زجاجتي لو سمحت إنها لأمي المريضة ولا تستطيع أن تنتظر, فأبعدت له زجاجتي وأنا لا أعرف من أين جاء هذا الطفل الصغير, ولا أعرف أين ذهب ذلك الرجل, فاستيقظت خائفة ومرعوبة جداً, فقلت بسم الله الرحمن الرحيم أعوذ بالله من الشيطان الرجيم, وارتحت ومضى هذا اليوم حتى اقترب موعد الزفاف وبعد الفرحة الخجولة لم أستطع فعل شيء فقد كنت خائفة جداً ولا أحد يدرك ما حدث وما يحدث لي, لذا قرر الأهل كلهم أن نخرج في نزهة لربما أغير جو, وأخرج من هذا الضغط قليلاً, وخرجنا في الصباح بسيارة والد زوجي وعبر الغابات المذهلة والساحرة الجمال, وصلنا مكان هادئ بعيد نوعاً ما ومنعزل, وفجأة ونحن نجهز كل شيء, ظهر من المجهول شيء غريب, يا إلهي إنها طفلة صغيرة كانت تمشي بصعوبة فارتعب الجميع, بل أنا أكثرهم عندما تذكرت ذلك الحلم, وجلست الطفلة معنا واعتنت أمي بها أطعمتها وأنامتها في حضنها, ثم نهضت بسرعة وقررت أن أعرف من أين جاءت, ورغم أن الجميع منعني لكن لم أستمع لأحد وتابعت طريقي فلحق بي زوجي, وبعد مسافة طويلة وجدنا باص مقلوب وكل من كان فيه قد مات اقتربت من الباص وسمعت صوت أنين أجل إنه صوت امرأة, اقتربت منها وحاولت مساعدتها وطلبت من زوجي أن يتصل بالإسعاف بسرعة, ثم تحدثت معها وطلبت منها أن تبقى هادئة وصامدة فالمساعدة في طريقها إلينا, ثم همست وفي عيني شعرت برنات صوتها تحفر صداها المتألم, وقالت بكلمات متعبة أرجوك عديني أن تعتني بابنتي ومن دون تفكير وعدتها, ثم طلبت منها أن تنطق بالشهادة وماتت فلم يكن هناك أمل في إنقاذها, وأدركت أنها والدة تلك الطفلة, وبحثت في الباص عن أغراض الأم وأخذت كل شيء يتعلق بالطفلة ورغم أني شعرت أن هناك أحد ما قد كان يفتش الباص قبل قدومنا لكن لم أبالي, وتوجهت نحو زوجي وأنا أقول بيني وبين نفسي يا إلهي صوتها وهي تقول الشهادة يشبه كثيراً صوت أمي, ثم طلبت من زوجي ألا يخبر الشرطة بأمر الطفلة فقد قررت الاعتناء بها, وقد وافق بسرعة وكان ذلك الخطأ الأول الاندفاع وراء العاطفة, وبينما كان ينتظر زوجي الشرطة, توجهت نحو الأهل لأخبرهم بما حدث وبعد يوم متعب عدنا البيت, وتلك الليلة حدث ما أراده زوجي والجميع, ومع مرور الأيام لاحظ الجميع مبالغتي بالاعتناء بالطفلة التي أحببتها من كل قلبي, مع أن دقات جنيني بدأت تجري في عروقي, وكنت كلما عانقت الطفلة وكلما وضعت يديها على جنيني, أشعر بقوة هائلة تسير بين أنفاسي, كشيء من دبابيس يوخز جسدي بحنان ولطف غريب وحرارة عالية تخرج من رأسي, وبعد ولادتي أراد زوجي معانقتي بعد طول انتظار لكني لم أستطيع ذلك فقد كنت أشعر بوجودها خارج الباب فنهضت وأقفلته ثم بكت ابنتي فنهضت لإرضاعها وهكذا حتى غضب زوجي وفقد الأمل واستسلم للنوم, وعلى طرف السرير جلست أرضع طفلتي, ثم نظرت للباب فكان المفتاح واقع على الأرض والصغيرة تنظر لي من الثقب فارتعد جسدي وصرخت لكن أبداً لم يسمعني زوجي, وخفت على ابنتي من رعشة قلبي فتوقفت عن إرضاعها حتى طلع الفجر, ومن شدة بكائها عدت لإرضاعها فنامت ووضعتها في سريرها, وتوجهت مباشرة لغرفة الصغيرة, نظرت إليها من بعيد وجدتها نائمة, وكان ذلك الخطأ الثاني الثقة العمياء, وبدأت أمواج النار تحرقني من الداخل إلى الخارج لأن ذلك المنظر لا يذهب عن بالي عندما تلك الصغيرة وهي تنظر من ثقب الباب لم تكن طفلة بل رأيتها امرأة كبيرة بالغة, يا إلهي لماذا يحدث ذلك معي, وفي تلك الليلة حلمت مجدداً كالحلم المرعب الذي عشق حياتي وتعلق فيها, وكان عندما سافرنا أنا وزوجي مع الأهل, ونزلنا في فندق وكل مجموعة اختارت غرفها إلا نحن فرضت علينا هذه الغرفة, والحمد لله كان هناك رجل يتردد لهذه الغرفة, باحثاً عن شيء ما فأجدها حجة للخروج من الغرفة, وبفضل الله تعالى ولا أدري ما الذي ألهمني على الخروج منها, حيث بعد لحظات جاء الرجل ودخل الغرفة وبدأ يبعثر كل شيء فيها, وفجأة جاءت الشرطة وحصل إطلاق نار قوي بينهم قوي جداً لدرجة إني استيقظت على صوت قادم من المطبخ, فنزلت مسرعة لأجد الصغيرة تحطم زجاجات الماء, فحملتها وصعدت فوق وسألتها لما فعلت ذلك ولم ترد علي, وأحياناً كنت أخاف منها كثيراً خاصة عندما تنظر إلي بشرود وألم, حتى أشعر أنها نظرات امرأة بالغة وليس مجرد طفلة, وهذا ما يجعلني أحياناً تركها تفعل ما تريده لأبعد عن خوفي منها, فكان الخطأ الثالث الصمت عن الحقيقة, مع علمي أنها وراء مقتل أهلي وأهل زوجي, تنازلت عن قول الحقيقة, ولم أتكلم حتى قتلت زوجي وماتت حياتي الهادئة, وبدأت بعدها حياة جديدة, وهي ملاحقة رجال لي وكنت قد رأيتهم في حلمي عندما أطلق رجل النار على حاجز شبكي حديدي مكتوب عليه (غزة) وكان الجميع خلفه يصلون ويتدربون ولم يكترثوا أبداً للحاجز فكيف حدث ذلك, والرجال السود رجال القمر لا وجود لهم, إذاً كنت أهرب من أطياف أم ما الذي يحدث لي, يريدون قتل فتاة صغيرة وحيدة, ولم أسأل نفسي أبداً عن السبب, لأني لا أعرف ما الذي يجعلني أتمسك بها ولا أتخلى عنها فكلما تنظر إلي وتقول ماما لا تتركيني, يحزن قلبي عليها وأتعلق بها, رغم شعوري أنها سبب فقدي لعائلتي وستكون فقدي لأغلى شيء عندي, وذلك كان الخطأ الرابع الوفاء بالوعد, فكلما حاولت التخلص منها وتركها لمصيرها, يرن في رأسي صوت أمها وهي تقول عديني عديني, ثم أقول لنفسي لا إنها مجرد طفلة صغيرة وما يمكن للطفلة أن تفعل, ولم أجد أمامي إلا أن أحمل ابنتي وأمسك الصغيرة بيدي ونرحل لمكان آمن, وكان الرجال يريدون قتلها قبل أن تبلغ الخامسة فتتحول من طفلة بريئة إلى امرأة متوحشة, وأي عاقل سيصدق مثل هذا الجنون, وبينما كانوا يفكرون في طريقة لقتلها, كنت أحميها ولا أعرف ما كان ينتظرني وماذا تخبأ لي الأيام القادمة من خوف ومفاجئات, وكلما رأيتها تلعب مع طفلتي وتضحكا معاً أنسا كل شيء ثم جلست أقرأ أوراق أمها الخاصة التي أخذتها منها عندما كانت في الباص, واستغربت أن يوم مولد الصغيرة هو نفسه يوم مولدي ومولد ابنتي معاً, وهذا شيء غريب طبعاً, يا إلهي بعد أسبوع ستكمل عامها الخامس, وبسرعة كبيرة مضى هذا الأسبوع كالنهر الجارف, وأنا أهرب من مكان إلى آخر, وكلما نفذ المال من هذا المكان أجده في ذلك المكان, مما يدفعني لأتابع هروبي دون توقف ولم أسألها عن سبب ذلك فكنت كل ما أريده أن يمر الوقت مسرعاً على خير, ثم سألت نفسي مما أكد خطأي الخامس, ما هي النهاية..؟ وتمنيت عندها لو أني ما سألت نفسي ولم أكن أعرف نفسي أبداً, ومع دقات الساعة والقلب تأكدت أنها كانت امرأة بالفعل, وفجأة تحولت من طفلة بريئة لامرأة متوحشة كما قال الرجال, وبسرعة كبيرة ومدهشة تحولت الحياة أمامي لقصة مرعبة وسلسلة من جرائم تحدث أمام عيني مباشرة, تلك التي كانت مجرد طفلة هي الآن تقتلع رأس هذا وذاك لأنهم كانوا يفكرون بشكل سيء بي, وتقتلع أذان وعيون كانت تسمع وترى الحرام قربي, وتقتلع قلوب وعقول كانت تحب الشر لي, وتطايرت الدماء حولي, وفي كل مكان, وكانت أمامي مجزرة دموية حقيقية عشت فيها رغم عني, وكانت من خوفي تبكيني بحرقة وقهر وأمان, وعندما انتهت من عملها والدماء تتساقط منها, قالت أنهم نالوا ما يستحقون لكن ذلك أغضبني حتى الجنون, ولم أشعر إلا وأنا أقتلها بيدي, وذلك كان خطأي السادس التحول لقاتلة, فبعد مدة قصيرة وبينما كنت على الطريق أحاول أن أبتعد عن كل تلك الأمور التي جرت لي توقفت على جانب الطريق وحملت طفلتي لأعانقها وأرتاح وأسعد بضمها إلى صدري, عندها حصلت المفاجئة الجنونية التي ما كنت لأتوقعها مهما حييت, ولم أكن قد أدركت بعد ما الذي حدث, وعندما أدركت ذلك, عرفت مباشرة أنه كان خطأي الأخير, خطأي القاتل, لقد كانت ابنتي مثلها ومثل سرها, فشعرت بنهر من نار يسير بين عروقي ويجرف في طريقه كل ما يصادفه من عقلي وروحي وقلبي وحتى أخطائي, عندها صرخت تلك الصرخة التي لا يستطيع أحد أن يسمعها, إنها صرخة الألم والحق, وصحوت على آذان الفجر أحمد الله وأشكره, وناديت على أمي, ثم تذكرت أنها خرجت مع الجميع, ليحضروا لي زجاجات الماء العذب لكليتي المريضة, وحتى الآن لم يعودوا ولن يعودوا أبداً...



    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/20/2011, 12:11 am

    صحيــــــــــــت من النــــوم وفجأهـ






    شفت نور غريب !!





    المشكلة أن نور الغرفة مسكر





    شفت الساعة على 3 ونص الفجر





    طيب .. النور هذا كله من وين ؟؟؟





    -----




    تفاجأت لما شفت يدي نصها بالجدار





    طلعتها بسرعة وانا خايف جلست اشوفها





    دخلتها مره ثانيه بالجدار .. تدخل !!!!!!!!





    ----





    سمعت صوت ضحك





    جلست التفت لقيت اخوي نايم !!!





    قمت من السرير وانا خايف رحت اصحيه





    بس ما يرد علي





    رحت لغرفة أمي





    أحاول أصحي أبوي





    أبغى أحد يرد علي ماردو





    رحت لأمي أحاول اصحيها فجأة قامت من النوم !!!!!





    ---





    هي قامت من النوم بس ماكلمتني





    كانت تسمي ' بسم الله الرحمن الرحيم ' وتكررها ..





    قومت ابوي من النوم قالت له قوم قوم





    ابغى اروح اتطمن على الأولاد..





    أبوي جاوبها باستغراب ' مو وقته الحين خليني انام وبكرهـ يصير خير '





    لكن باصرارها قام من النوم مستغرب وراحو سوى





    ---





    جلست أصرخ أمييي أبوييي





    بس محد يرد !!!





    مسكت ثيابها ابغاها تسمعني





    بس ماحست !!!





    جلست امشي وراها لحد ما وصلت غرفة النوم





    دخلو غرفة النوم وشغلو اللمبات





    ماكانت تفرق معاي لأن الدنيا منوره أصلا





    بسسس تفاجأت لما شفت شي غرييييييب





    ---




    شفت جسمي !!!





    أيوه جسمي انا





    جلست أطالع في نفسي لقيتني صرت اثنين





    قلت في نفسي مين هذا ؟ وكيف هذا يشبهني !!!





    جلست أضرب في نفسي أبغى أصحى من هذا الحلم الكئيييب





    لكن ما صحيييت





    ---





    أبوي قال ' يالله شفتي انهم نايمين خلينا نمشي '





    لكن أمي ما هديت راحت عند اللي كان نايم مكاني





    قالت محمد قووم محمد قووم رد علي





    بس ما يرد !!!





    حاولت أكثر من مرره وفجأة بدأت دمووع أبي تتساقط





    أبي القوي الذي لم أرى في حياتي دموعه رأيتها اليوم





    بدأ الصراخ يعلو المكان .. صحى أخي من النوم قال ' ايش صاير '





    أمي قالت له وهي تصرخ ' أخووك ماات محمد ماات ' وهي تبكي بحرقة





    ---




    ازداد الصراخ





    رحت لأمي قلتلها لا تبكي أنا هنا شوفيني!!





    مافي احد بيرد علي ليييه





    جلست أصرخ أنا موجووود شوفووو





    بس مافي حد بيرررد





    جلست أصرخ يااااارب يااااااارب يخلص الحلم اللي انا فييه





    ---




    سمعت صوت يأتي من بعيد وكان يعلو شيء فشيء





    حتى سمعت قوله تعالى : ((











    لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد





    لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ))





    فجأة في اثنين مسكوني بس هما مش من البشر





    خفت !!





    جلست أصرخ أتركووني أتركووني





    أنتو مييين ؟؟ وايش تبغو ؟؟





    قالو : ' أحنا حراسك لحد القبر '





    ----




    قلت أنا مامت أنا حي





    لييه تودوني القبر أتركووني !!





    أنا أحس و أتكلم و أشوف لسى ما مت





    ردو علي بابتسامه





    قالو ' عجيب أمركم يالبشر تظنون أن الموت نهاية الحياة ولا تدرون أن ماكنتم تعيشون فيه هو حلم قصير ينتهي عندما تموتون '





    مازالو يسحبون فيني لحد القبر





    واحنا بالطريق شفت ناس بتبكي وناس بتضحك و ناس بتصرخ





    وكل واحد معاه اثنين زيي





    سألتهم ليييه يسوو كيذا ؟؟





    قالو ' الناس هذول عارفين مصيرهم منهم من كان على ضلال '





    قاطعتهم وانا خائف ' يعني بيروحو النار !!!! '





    قالو ' نـعـم '





    وأكملو حديثهم ' واللي يضحك هذا رايح الجنة '





    رديت بسرعة ' وأنا رايح فيين ؟؟؟؟؟ '





    قالو ' أنت كنت شويه تمشي صح و شويه تمشي خطأ





    شويه تتوب وترجع اليوم الثاني تعصي وماكنت واضح مع نفسك





    وهتضل كيذا تايه '





    قاطعتهم و أنا خائف ' يعني اييييييييش يعني انا برووح الناار '





    ردو علي ' رحمة الله واسعة و الرحلة طويلة '





    ---




    التفت وأنا خايف شفت أهلي أبوي عمي أخواني أقاربي كلهم





    كانو حاملييني بصندوق رحت لهم ركض قلتلهم ' ادعو لي '





    لكن مافي حد رد علي منهم من كان يبكي ومنهم من كان حزيين





    رحت لأخوي قلت له انتبه من الدنيا وفتنها لاتغريييك





    كنت أتمنى لو أنه يسمعني





    شدوني الملكيين لقبري ونوموني فوق الجسد حقي





    شفت ابوي وهو يرمي التراب فوقي





    شفت اخواني وهما يرمو التراب





    شفت الناس كلها ترمي التراب فوقي





    ----




    تمنيت لو اني مكانهم في الدنيا كان تبت





    كان صليت الفجر أمس





    كان دعييت ربي كل يوم





    كان جددت توبتي كل يوم





    كان بطلت معااصي





    جلست اصرخ ' يااانااااس انتبهووو تغرركم الدنيا '





    تمنييت لو حد يسمعني


    فهل تسمعني انت؟؟؟؟


    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/20/2011, 11:24 pm

    مساء الخير
    قصص ورواية ماعجبكم
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 12:16 am

    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 12:19 am


    ولا تحرموني من الردوداحلي توقيعات اسلامية متحركة
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 2:39 am

    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 2:42 am

    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 2:53 am

    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 3:01 am

    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 3:42 am

    يامسلمين .. نجوى كرم ..........‎


    استغفر الله العظيم.







    تحذير!!!!!!!





    كل الحذر من اغنية الفنانه

    نجوى كرم لشحد حبك






    قد تقع في الشرك الشرك الشرك

    اخي واختي المسلمه وانت لاتعلم





    اسأل الله لي ولكم العافيه




    وذلك لان كلمات الاغنيه فيها شرك بالله سبحانه وتعالى

    انا لشحد حبك ...من الله شحاده







    انا لعبد حبك ..من بعد الله ....عباده








    العباده مع الله شرك اكبر ....ومن كباااائر الذنوب .....وتخرج من الاسلام



    انت لاتريد ان يتوفاك الله وانت مشرك به.......بسبب هذه الاغنيه...والتي قد تسمعها في اليوم اكثر من مره


    وترددها....اكثر من مره.




    اذا كنت استمعت اليها ورددتها وانت لاتعلم.....استغفر ربك...واشهد ان لا اله الا الله...وان محمد رسول الله.




    اللهم بلغت اللهم فاشهد>>>>>>>>>>>>>> وانت قد علمت بهذا الشيء.......



    ابلغ اصحابك.....وابلغي صديقاتك...الذين يستمعون الى الاغاني.....
    غــــــــــــــــــــفر الله لنـــــــــا ولــــــــــــــــــهم.

    مع تحياتي المسافر
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 3:47 am


    ________>> فتاة تبلغ من العمر 16 عاما مريضة جدا عجز الاطباء عن علاجها وفي
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> ليلة القدر بكت الفتاة من شدة الالم ولما نامت جائتها السيدة عائشة
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> رضى الله عنها ايقظتها من نومها واعطتها شربة ماء ولما استيفظت
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> الفتاة وجدت نفسها شفيت تماما ووجدت قطعة من القماش مكتوب عليها ان
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> تنشر هذه الرسالة وتوزعها على الاقل على 12 فرد وتكتب فيها لا اله
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> الا الله محمد رسول الله
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> وصلت هذه الرسالة الى عميد بحري ووزعها على 12 فرد فحصل على ترقية
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> خلال 11 يوم
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> وصلت هذه الرسالة الى تاجر فاهملها فخسر كل ثروته
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> خلال 12 يوم
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> وصلت هذه الرسالة الى عامل فوزعها فحل الله له كل مشاكله خلال 12
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> يوم
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> ووصلت هذه الرسالة الى طالب على ابواب الامتحان فخاف الا ينجده
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> الله فوزعها فنجح
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> ارجو منك ان توزعها على الاقل على 12 فرد لمجرد انها تحتوى على
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> كلمة لا اله الا الله محمد رسول الله
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>>
    >>>>>>>>> فى ذمتك الى يوم القيامة دعاء سيدنا يونس عليه السلام :لا اله الا انت
    >>>>>>>>> سبحانك انى كنت من الظالمين ارسلها الى 25 شخص وستسمع خبر حلو الليلة
    >>>>>>>>> امانة فى ذمتك ليوم القيامه
    >>>> /
    >>
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 3:57 am

    [url=http://www.tvquran.com/ ]القران الكريم لكل إلى عندك•» [/url]
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/21/2011, 3:58 am

    [url][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [/url]
    avatar
    msaafer

    | عضو مجتهد |


    | عضو مجتهد |

    ذكر
    عدد المشاركات : 304
    العمر : 29
    | مكان الاقامة | : جدة
    | المهنة | : مسافرإلى قلوب الناس
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 14/08/2011

    رد: .×. بكــاء الــروح .×.

    مُساهمة من طرف msaafer في 8/22/2011, 2:38 am

    ارجو منكم ان تدخلو على الرابط

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/12/2018, 3:59 am